دخلت التكنولوجيا الى حياتنا و بيوتنا بشكل كبير في السنوات الأخيرة ، و كما أن لكل شيءٍ سلبيات و إيجابيات فكذلك الأمر فيما يتعلق بهذا التقدم التقني و التكنولوجيّ الهائل ! و يكمن الذكاء و الحكمة دوماً في أن نتركَ الغثّ و نأخُذَ السّمين 

يبدأ الأمر دوماً و ينتهي لدى الأهل و مدى حرصِهم على أن يكون أطفالُهم أفراداً صالحين في مجتمعاتهم و بين أقرانهم ، فكلما زاد هذا الحرص اجتهَد الأب و الأمُّ  في توظيف التقنيات الحديثة كالشاشات و غيرها  في زرع و إنباتِ بذُور الخير لدى صِغارهم و لا يكون ذلك إلّا بمراقبةٍ مستمرّةٍ و دائبة لكل ما يشاهدون 

!فبينما قد تُفسِدُ الكثير من قنوات الأطفال عقول صغارنا تقدمُ قنواتٌ أُخرى محتوىً هادفاً و زاخراً بالفائدة

و لدى اطّلاعي مثلاً على المحتوى المميّز الذي تفرّدت به شركة  آية أنيميشنز

!أدركتُ أن الشاشات التي يكاد لا يخلو منها منزل ،  قادرةٌ و بجدارة على تقديم ما يرقى بعقولِ أطفالنا و ذلك بوضعِ حجر الأساس الذي تُبنى فوقه العديد من الأخلاق الحميدة

تتنوّع القيم التي تُقدّمها الشركةُ من خلال إنتاجها المرئيّ تنوُعاً جميلاً ، فبينما تحكي إحدى الحلقات عن الصبر ، تُرَكّزُ أُخرى على أهمية العمل الجماعي ، و تدور ُ أُخرى حول فكرةِ حماية البيئة و الحفاظ على الطبيعة .. و هكذا

!فما أحوجنا إلى مثل هذا التوجّهِ السليم في الإعلام الموجّه لأطفالنا في زمنٍ تتهافتُ فيه غالبيةُ الشركات على الكسبِ الماديّ بأي ثمن ! و لَو على حساب الأخلاق و القيم التي تُبنى عليها المجتمعات

و لا يحضُرُني عند الحديث عن هذا الأمر

 : خيرٌ ممّا قاله ” الطنطاوي ” رحمه الله

“ابدؤوا بإصلاح الأخلاق فإنها أول الطريق”

Aya Animations Logo

Gain access to special offers and announcements about animation projects and events! Subscribe Now! Thank you and welcome to AYA Animations! 

You're on the list! Welcome to AYA Animations.